ولا تبخسوا الناس أشياءهم. الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ / محمد بن صالح بن عثيمين رحمة الله تعالى

فقوله مُفْسِدِينَ حال مؤكدة لضمير الجمع فى قوله تَعْثَوْاْ
وكم تختلف الصورة لو أن هذا الأستاذ أرشد تلاميذه إلى أولى الاختصاص ليفيدوا منهم إذا لقارضه الثناء الأستاذ الآخر ولاتصلت الأنساب العلمية وأثريت الحياة الثقافية ، وقبل هذا وذاك حصول الالتزام بمنهج لله تعالى الذي لا يرضى لعباده التباغض والتحاسد وبخس الحقوق فأين هذه الزوجة من تلك التي كانت تقول: زوجي عوني في الشدائد، وعائدي دون كل عائد — يعني يصلني أكثر من أي شخص آخر — إذا غضب لطف، وإذا مرضت عطف، وأين هي من قول الأخرى: إذا دخل الدار دخل ضحّاكاً، فإذا خرج منها خرج بسّاماً

ولا تبخسوا الناس أشياءهم

وإنما يحدث مثل هذا لخلل في التربية الاجتماعية وأسلوب التلقي وغياب المناهج والمعايير الدقيقة التي يتحاكم إليها المتنازعون ، وما غابت المناهج النيرة إلا كان البديل هو الاتهام وسوء الظن وطمس الحقوق.

ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا في الأرض مفسدين
ومن ذلك أن يأتي بالذهب إلى صاحب المحل ويقول: لا يكاد يساوي إلا كذا، وهو مثله ونصف مثلاً، ومن صور ذلك أن يقول للبائع: بيتك ما يساوي إلا كذا — وهو يعلم أنه يساوي أكثر من ذلك — فإذا اشتراه منه باعه بالأكثر الذي كان قبل شرائه لا يساويه، ثم يقول لأصحابه: أقنعناه أن يبيع بكذا، فالمشكلة أنهم يعتبرون هذه الصور من الاحتيال مماكسة وذكاء، والله يقول: { وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ أَشْيَاءهُمْ } سورة الأعراف:85
ماهو إعراب جملة لا تبخسوا الناس أشياءهم؟
وهكذا فإن قضية إعطاء الحقوق، وتكميلها؛ هي من أسس دعوات الأنبياء، وقد جاءت في القرآن بأسلوب النهي عن الإنقاص فقال تعالى: { وَلاَ تَنقُصُواْ الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِنِّيَ أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ } سورة هود:84 ، وجاءت بأسلوب الأمر بالتوفية والإتمام { فَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ } سورة الأعراف:85 و في آية أخرى: { أَوْفُواْ الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ } سورة هود:85 ، وهذا لتمكُّن جريمة التطفيف في مجتمعهم
ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا في الأرض مفسدين
ثم ارتقى فنهاهم عن جنس ذلك النوع وهو أكل أموال الناس
وتقدم في قوله : { ولا يبخس منه شيئاً } في سورة البقرة 282 ونظيره في سورة الأعراف الخطبة الأولى : إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أما بعد، فإن خير الحديث كتاب الله، وأفضل الهدى هدى رسول الله — صلى الله عليه وسلم — وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار
عجبت لمن تعمد بخس حقي نوى قصري به فازداد طولي فعلمني به إعزاز نفسي ونبهني على طيب الخمول والخمول هنا هو خمول الذكر أي الابتعاد عن الشهرة القول في تأويل قوله تعالى : وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ 85 قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره ، مخبرًا عن قيل شعيب لقومه: أوفوا الناس الكيل والميزان 31 ، " بالقسط"، يقول: بالعدل، وذلك بأن توفوا أهل الحقوق التي هي مما يكال أو يوزن حقوقهم ، على ما وجب لهم من التمام ، بغير بَخس ولا نقص

الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ / محمد بن صالح بن عثيمين رحمة الله تعالى

هذا يؤخر، وهذا يزيد الأعمال والأعباء على الوقت الذي تعاقد عليه مع العامل، ولا يعطيه مقابل ذلك، ولا يعوضه عن الإضافي، فأعطوا الأجير أجره يا عباد الله يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ سورة المائدة:1.

19
ويا قوم أوفوا المكيال والميزان بالقسط ۖ ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا في الأرض مفسدين
ولا تبخسوا الناس أشياءهم
ومن البخس هضم الحقوق المعنوية والفكرية بالاعتداء على محفوظات أهلها الذين حفظوها لأنفسهم، ونسخ محتوياتها، وقد أفتى أهل العلم المعاصرين بحفظ حقوق الملكية الفكرية، وأن ما حصل من اختراع أو ابتكار، أو تأليف أو جمع على نحوٍ غير مسبوق؛ فإن حقوقه محفوظة لصاحبه لا يجوز الاعتداء عليها
وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ .. العمالة الفلسطينية في الوطن العربي
فأحيانا تتم معاملة الفلسطينيين بالفظاظة وسوء الخلق ، ويطلب منهم مراجهة أجهزة المخابرات العربية ، وجعل حياتهم ضنكا فوق ضنك ، وأحيانا يتم تخفيض معاشاتهم الشهرية ، بدعاوى الأزمات المالية الطارئة أو المستفحلة ، أو الاستغناء عنهم بعد تدريبهم لكوادر محلية في بعض الدول العربية